Victory Loves Preparation.

إن عشت فعش حراً أو مت كالأشجار وقوفاً
Home /Ask/ Submit/ Archive

“أنا ما هنتُ في وطني , و لا صغرت أكتافي
وقفت بوجه ظلامي
يتيماً , عارياً , حافي
حملت دمّي على كفّي
وما نكّست أعلامي
و صنتُ العشب الأخضر , فوق قبور أسلافي”

توفيق زياد

momo33me:

Activists in London put themselves in closed boxes expression of their rejection of the siege on Gaza.